تعارف ودرشات واصدقاء بنات مصر السعودية الامارات الكويت اليمن البحرين عمان قطر من جميع الدول العربية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اشعار رومنسيه

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
محمود كمال
Admin
avatar

عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: اشعار رومنسيه   الإثنين مارس 02, 2015 4:48 pm

drunken Sleep Sleep sunny Sleep Sleep Sleep   . يا  هلا   يا هلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://01153174129.forumegypt.net
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:22 pm


::: رَمَتْكَ ريّا في مَناطِ المقْتَلِ :::

وأنتَ لم ترمِ ولم تخبلِ

رَمَتْكَ ريّا في مَناطِ المقْتَلِ

منها، فمعقولكَ كالمخبلِ ريّا ولمْ تَدْنُ، ولمْ تُهَلِّلِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:22 pm


::: رَمَتْكَ ريّا في مَناطِ المقْتَلِ :::

وأنتَ لم ترمِ ولم تخبلِ

رَمَتْكَ ريّا في مَناطِ المقْتَلِ

منها، فمعقولكَ كالمخبلِ ريّا ولمْ تَدْنُ، ولمْ تُهَلِّلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:23 pm


::: رَمَتْكَ ريّا في مَناطِ المقْتَلِ :::

وأنتَ لم ترمِ ولم تخبلِ

رَمَتْكَ ريّا في مَناطِ المقْتَلِ

منها، فمعقولكَ كالمخبلِ ريّا ولمْ تَدْنُ، ولمْ تُهَلِّلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:23 pm

::: أتَعْرِفُ مِنْ أسْماء بالجُدّ رَوْسما :::

مُحيلاً، ونؤياً دارِساً، قدْ تهدَّما

أتَعْرِفُ مِنْ أسْماء بالجُدّ رَوْسما

وموقدَ نارِن كالحمامة ِ أسحما ومَوْضِعَ أحْطابٍ، تحمّلَ أهْلُهُ

وحوضاً، كأدحِي النعامة ِن أثلما على آجنٍ أبقتْ لهُ الريحُ دمنة ً

إذا وجدَتْ طَعْمَ المرارة ِ أكزما ترى مشفر العيساء حينَ تسوفُهُ

فذرَّ لها في الحوضِ شرياً وعلقما كأنَّ اليماميَّ الطّبيبَ انبرى لها

تقوَّضَ، حتى كان للطّيرِ أدْرما بأحناءَ مجهولٍ تعاوَى سباعهُ

لوِرْدِ قطاً، يسقي فُرادى وتوْأما إذا صدَرَتْ عَنْهُ حَمامٌ، تركْنهُ

معلقة ٌ عندَ الحناجرِ حنتما تراها إذا راحتْ رواءً كأنّها

بأغبرَ مجهولِ المخارمِ أقتما تأوَّبُ زُغْباً بالفَلاة ِ، تَرَكْنَها

سقينَ مجاجاتٍ هوامدَ جثمّا إذا نبّهَتْهُنَّ الرّوافِدُ بالقِرى

يُنَبِّهْنَ مَغْموراً مِنَ النّوْمِ أعجَما يُنَبِّهْنَ قَيظيَّ الفِراخِ، كأنّما

وصار شَعاعاً قَيظُها، قدْ تحَطّما ثنينَ عليهِ الريشَن حتى تلاحقتْ

عصابَة ُ سَبْيٍ، شَعَّ أنْ يُتقسّما فصارتْ شلالاً وابذعرتْ كأنها

لمثلي يا دهماء أن يتحلما لعمري لئن أبصرتُ قصدي لقد أنى

إذا صَخِبَ الحادي بها وتَهَمْهما وبيداءَ محلٍ، لا يُناخُ مَطِيُّها

من النومِ، حتى يكبحَ الواسطُ الفما ترى القومَ فيها يركبونَ رؤوسهُمْ

عُذافِرَة ٍ تَهْدي المطيَّ المُخزَّما قطعتُ بهوجاء النَّجاء نجيبة ٍ

وزَيدُ بنُ عَمْرو. طَاَلَ هذا تحلُّما قريبَة ُ تَهْجوني، وعوْفُ بنُ مالكٍ

ثكلتُمْ، وما ترمون بالقذعِ مفحما ويا للهِ ما تهجونني منْ عداوة ٍ

ولا مثلُ من يقري البكيءَ المصرّما وإنا لحيّ الصدق، لا غرة بنا

ومستنبحِ بعد الهدوّ، دعوتهُ ونجمعُ للحربِ الخميسَ العرمرما

وإني لحلالٌ بي الحقّ، أتقى بصَوْتيَ، فاستعشى بِنِضْوٍ تزَغّما

إذا لمْ تذدْ ألبانها عن لحومها إذا نزلَ الأضيافُ، أنْ أتجهما

ومُنْتحِلٍ منّي العداوة َ، نالَهُ حلَبْنا لهُمْ منْها بأسْيافِنا دَما

فإن أكُ قدْ عانيتُ قومي، وهبتهم عناجيجُ أفراسٍ، إذا شاء ألجما

فإن أعفُ عنكمْ، يا نعيمُ، فغيركُمْ فهَلْهِلْ وأوْلى عَنْ نُعيمِ بنِ أخثما

فجاء، وقَدْ بلّت عَلَيْهِ ثيابَهُ ثَنى عنكُمُ منّي المُسَرَّ المُجمجَما

إذا نُبّهَ المبْلودُ فيها، تَغَمْغَما سحابة ُ مُسْوَدّ مِنَ اللّيلِ أظلَما

أضاءتْ هجفاً موحشاً، قد تشهما فلما أضاءتهُ لنا النارُ، واصطلى

أتانا ضئيلاً صوتهُ، حين سلما فنَبّهْتُ سَعْداً بَعْدَ نوْمٍ لطارِقٍ

وإن كان قد لا قى لبوساً ومطعما فقُلْتُ لهُمْ: هاتوا ذخيرَة َ مالكٍ

تَنَحْنَحَ دونَ المُكْرَعاتِ، لتُجْشما فقال: ألا لا تجشموها، وإنما

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:24 pm


::: إذا هَبَطْنَ مُناخاً يَنْتَطِحْنَ بهِ :::

أحلّهُنَّ سَناماً عافِياً جُشَمُ

إذا هَبَطْنَ مُناخاً يَنْتَطِحْنَ بهِ

وفي القبائلِ عنهُ غيرنا لزمُ تَرْعاهُ إنْ خافَ أقوامٌ وإنْ أمِنوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:24 pm


::: هلاَّ زياداً إذْ زيادٌ جانِحُ :::

تَبْرُقُ في هاماتِهِ الصَّفايحُ

هلاَّ زياداً إذْ زيادٌ جانِحُ

ولا ينالُ الخيرَ فيها ماتحُ ونَتْنُ زَيدِ اللاّتِ غادٍ رائحُ

كَجذُوَة ِ جُذَّبٍ عَنْها ناقِحُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:25 pm

lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:26 pm

::: رَمَتْكَ ريّا في مَناطِ المقْتَلِ :::

وأنتَ لم ترمِ ولم تخبلِ

رَمَتْكَ ريّا في مَناطِ المقْتَلِ

منها، فمعقولكَ كالمخبلِ ريّا ولمْ تَدْنُ، ولمْ تُهَلِّلِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:26 pm


::: أتَعْرِفُ مِنْ أسْماء بالجُدّ رَوْسما :::

مُحيلاً، ونؤياً دارِساً، قدْ تهدَّما

أتَعْرِفُ مِنْ أسْماء بالجُدّ رَوْسما

وموقدَ نارِن كالحمامة ِ أسحما ومَوْضِعَ أحْطابٍ، تحمّلَ أهْلُهُ

وحوضاً، كأدحِي النعامة ِن أثلما على آجنٍ أبقتْ لهُ الريحُ دمنة ً

إذا وجدَتْ طَعْمَ المرارة ِ أكزما ترى مشفر العيساء حينَ تسوفُهُ

فذرَّ لها في الحوضِ شرياً وعلقما كأنَّ اليماميَّ الطّبيبَ انبرى لها

تقوَّضَ، حتى كان للطّيرِ أدْرما بأحناءَ مجهولٍ تعاوَى سباعهُ

لوِرْدِ قطاً، يسقي فُرادى وتوْأما إذا صدَرَتْ عَنْهُ حَمامٌ، تركْنهُ

معلقة ٌ عندَ الحناجرِ حنتما تراها إذا راحتْ رواءً كأنّها

بأغبرَ مجهولِ المخارمِ أقتما تأوَّبُ زُغْباً بالفَلاة ِ، تَرَكْنَها

سقينَ مجاجاتٍ هوامدَ جثمّا إذا نبّهَتْهُنَّ الرّوافِدُ بالقِرى

يُنَبِّهْنَ مَغْموراً مِنَ النّوْمِ أعجَما يُنَبِّهْنَ قَيظيَّ الفِراخِ، كأنّما

وصار شَعاعاً قَيظُها، قدْ تحَطّما ثنينَ عليهِ الريشَن حتى تلاحقتْ

عصابَة ُ سَبْيٍ، شَعَّ أنْ يُتقسّما فصارتْ شلالاً وابذعرتْ كأنها

لمثلي يا دهماء أن يتحلما لعمري لئن أبصرتُ قصدي لقد أنى

إذا صَخِبَ الحادي بها وتَهَمْهما وبيداءَ محلٍ، لا يُناخُ مَطِيُّها

من النومِ، حتى يكبحَ الواسطُ الفما ترى القومَ فيها يركبونَ رؤوسهُمْ

عُذافِرَة ٍ تَهْدي المطيَّ المُخزَّما قطعتُ بهوجاء النَّجاء نجيبة ٍ

وزَيدُ بنُ عَمْرو. طَاَلَ هذا تحلُّما قريبَة ُ تَهْجوني، وعوْفُ بنُ مالكٍ

ثكلتُمْ، وما ترمون بالقذعِ مفحما ويا للهِ ما تهجونني منْ عداوة ٍ

ولا مثلُ من يقري البكيءَ المصرّما وإنا لحيّ الصدق، لا غرة بنا

ومستنبحِ بعد الهدوّ، دعوتهُ ونجمعُ للحربِ الخميسَ العرمرما

وإني لحلالٌ بي الحقّ، أتقى بصَوْتيَ، فاستعشى بِنِضْوٍ تزَغّما

إذا لمْ تذدْ ألبانها عن لحومها إذا نزلَ الأضيافُ، أنْ أتجهما

ومُنْتحِلٍ منّي العداوة َ، نالَهُ حلَبْنا لهُمْ منْها بأسْيافِنا دَما

فإن أكُ قدْ عانيتُ قومي، وهبتهم عناجيجُ أفراسٍ، إذا شاء ألجما

فإن أعفُ عنكمْ، يا نعيمُ، فغيركُمْ فهَلْهِلْ وأوْلى عَنْ نُعيمِ بنِ أخثما

فجاء، وقَدْ بلّت عَلَيْهِ ثيابَهُ ثَنى عنكُمُ منّي المُسَرَّ المُجمجَما

إذا نُبّهَ المبْلودُ فيها، تَغَمْغَما سحابة ُ مُسْوَدّ مِنَ اللّيلِ أظلَما

أضاءتْ هجفاً موحشاً، قد تشهما فلما أضاءتهُ لنا النارُ، واصطلى

أتانا ضئيلاً صوتهُ، حين سلما فنَبّهْتُ سَعْداً بَعْدَ نوْمٍ لطارِقٍ

وإن كان قد لا قى لبوساً ومطعما فقُلْتُ لهُمْ: هاتوا ذخيرَة َ مالكٍ

تَنَحْنَحَ دونَ المُكْرَعاتِ، لتُجْشما فقال: ألا لا تجشموها، وإنما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:27 pm

:: رحلَتْ أُمامَة ُ للفِراقِ جِمالَها :::

كيما تبينَ فما تريدُ زيالها

رحلَتْ أُمامَة ُ للفِراقِ جِمالَها

وداً بودكَ، ما صرمتَ حبالها ولئنْ أُمامة ُ فارقَتْ، أوْ بَدَّلَتْ

ما قدْ علمتَ لتدركنَّ وصالها ولئن أُمامة ُ ودَّعتْكَ، ولمْ تخُنْ

بالجَوْفِ واستَلَب الزَّمانُ حِلالها إرْبَعْ على دِمَنٍ تَقَادَمَ عَهدُها

إلاَّ الوُحوشُ خَلَتْ لهُ وخلا لها دمِنٌ لقاتِلَة ِ الغَرانِقِ ما بها

وهي التي فعلتْ به أفعالها بكرتْ تسائلُ عن متيمِ أهلهِ

مَجْرَى السُّموطِ ومَرَّة ً خَلخالها كانت تريكَ إذا نظرتَ أمامها

صَهْباءَ، عارِية ِ القَدى ، سَلْسالِها دعْ ما مضَى منها فرُبَ مُدامة ٍ

ووَضَعْتُ غَيرَ جِلالها أثْقالها باكرتُها عند الصباحِ على نجى

مِنْ تَغْلبَ الغَلْباءِ، لا أسْفالَها صحبتها غرَّ الوجوهِ غرانقاً

منا السماءُ: نجومها وهلالُها إخسأ إلَيْكَ، جريرُ، إنّا مَعشرٌ

إلا استبحنا خيلهُ ورِجالها

ما رامنا ملكٌ يقيمُ قناتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:27 pm

:: رحلَتْ أُمامَة ُ للفِراقِ جِمالَها :::

كيما تبينَ فما تريدُ زيالها

رحلَتْ أُمامَة ُ للفِراقِ جِمالَها

وداً بودكَ، ما صرمتَ حبالها ولئنْ أُمامة ُ فارقَتْ، أوْ بَدَّلَتْ

ما قدْ علمتَ لتدركنَّ وصالها ولئن أُمامة ُ ودَّعتْكَ، ولمْ تخُنْ

بالجَوْفِ واستَلَب الزَّمانُ حِلالها إرْبَعْ على دِمَنٍ تَقَادَمَ عَهدُها

إلاَّ الوُحوشُ خَلَتْ لهُ وخلا لها دمِنٌ لقاتِلَة ِ الغَرانِقِ ما بها

وهي التي فعلتْ به أفعالها بكرتْ تسائلُ عن متيمِ أهلهِ

مَجْرَى السُّموطِ ومَرَّة ً خَلخالها كانت تريكَ إذا نظرتَ أمامها

صَهْباءَ، عارِية ِ القَدى ، سَلْسالِها دعْ ما مضَى منها فرُبَ مُدامة ٍ

ووَضَعْتُ غَيرَ جِلالها أثْقالها باكرتُها عند الصباحِ على نجى

مِنْ تَغْلبَ الغَلْباءِ، لا أسْفالَها صحبتها غرَّ الوجوهِ غرانقاً

منا السماءُ: نجومها وهلالُها إخسأ إلَيْكَ، جريرُ، إنّا مَعشرٌ

إلا استبحنا خيلهُ ورِجالها

ما رامنا ملكٌ يقيمُ قناتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:29 pm


::: عقدْنا حبلَنَا لبني شئيمٍ :::

فأضحى العزُّ فينا واللواءُ

عقدْنا حبلَنَا لبني شئيمٍ

كما اعتاد المطلقة َ النساءُ وأضحتْ عامرٌ تعتادُ دوْساً

وقَد يُبنى على الصَّلَفِ الخِباءُ يُطِفْنَ بها وما يُغْنينَ شَيْئاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:30 pm

:: قفا يا صاحبي بنا ألما :::

على دِمَنٍ نُسائلُها سؤالا

قفا يا صاحبي بنا ألما

ورَسْماً بالمنازِلِ قَدْ أحالا قفا زورا منازلَ أم عمرو

سقاها بَعْدَ ساكِنها سِجالا أهاضيبُ الدجى منْ كلّ جونٍ

يُلِثُّ بها ويَحْتَفِلُ احْتفالا فكَمْ مِنْ وابِلٍ يأتي علَيْها

بها الأصواتُ إلاّ أن تخالا فدارُ الحي خالية ٌ قليلٌ

طَحينٌ لمْ يَدَعْنَ لهُ نُخالا كأنَّ تُرابها مِنْ نَسْجِ ريحٍ

أتسْلَمُ بالوِصالِ نَعِمْتَ بالا ألا يا أيّها الزَّوْرُ المُحيّا

ترى في كل منزلة ٍ خيالا ليالي ما تزالُ من أم عمروٍ

كما زَعموا يريدونَ احْتمالا فحَقّاً أنَّ جيرَتَنا يقِيناً

أرادوا أن يزيدوني خبالا يُفَجعُني بفُرْقتِهِمْ رجالٌ

ورَدَّ رعاءُ جيرتِكَ الجِمالا عرَفْتُ البَيْنَ أينَ مَضَى رِعاءٌ

على بزلٍ ترى فيها اعتلالا فلمّا فارقوا مرَّتْ حُدوجٌ

حثيثٍ زادَها الحادي اختيالا إذا ما ضمها الحادي بسوقٍ

بأعلى تلعة ٍ تزجي غزالا فليستْ ظبية ٌ غراءُ ظلتْ

ووجهاً ناعماً كسيَ الجمالا بأحْسَنَ مُقْلَة ً مِنْها وجيداً

كأنَّ البرْقَ إذْ ضحكَتْ تلالا جرى منها السواكُ على تقي

وراحاً خالطَ العَذْبَ الزُّلالا كأنَّ المسكَ علَّ بها ذكياً

جرى منها وشاحاها فجالا إذا ما القُلْبُ والخَلْخالُ ضاقا

وأرْدافاً إذا قامَتْ ثِقالا تضُمُّ ثِيابُها كَشْحاً هَضيماً

كدِعْصِ الرَّمْلِ يَنْهَالُ انهيالا إذا قامَتْ تَنوءُ بمُرْجَحِنّ

دلالكِ طالَ ذا صرماً وطالا إلى حتى متى يا أمّ عمرو

أصُرْماً كانَ ذلكَ أمْ دَلالا على أنّي وعَيْشِكِ لَسْتُ أدْري

يمينٌ لا أُريدُ بها شِمالا فإنْ يكُنِ الدَّلالُ فأنْتِ منّي

زماناً كادَ يُورثُني سُلالا ألمْ يكُ حُبُّكُمْ في غيرِ فُحشٍ

لقومي لستُ قائلهُ انتحالا سأترُكُها وآخُذُ في ثَناء

نُضارٌ هزَّهُ كرَمٌ فطالا ألمْ ترَ أنّ عودي تغلبيّ

كرامٌ لا أُريدُ بها بِدالا فسَلْني بالكرامِ فإنَّ قَوْمي

فمَنْ هذا يوازِنُنا فِضالا وقَوْمي تَغْلِبٌ والحيُّ بَكْرٌ

ثِيابَ الحَزّ تُبْتَذَلُ ابْتِذالا تصانُ حلومنا وترى علينا

فلَمْ نَتْرُكْ لذي قِيلٍ مَقالا فكَمْ مِنْ قائِلٍ قَدْ قالَ فِينا

ترى عدداً وأحلاماً ثقالا فسَلْ عَنّا فإنْ تَنْظُرْ إلَيْنا

جرَى بالنّاسِ موْجُهُما فسالا هُما ابنا وائلٍ بَحْرانِ فاضا

ألَسْنا خيرَ مَنْ وطىء النّعالا فمنْ يعدلْ بنا إلا قريشٌ

وأوفاهُمْ إذا عقدوا حبالا ألَسْنا نَحْنُ أقراهُمْ لضَيْفٍ

بخير حينَ قربَ ثم نالا وأجبرهُمْ لمختبطٍ فقيرٍ

ولا نَنْبو لسائِلنا اعْتِلالا كرامُ الرفدِ لا نعطي قليلاً

تَلُفُّ البَرْكَ عازِمَة ً شَمالا سل الضيفان ليلة َ كل ريحٍ

سراعاً قبلَ أن يضعوا الرحالا ألَسْنا بالقِرَى نَمشي إليهِمْ

ولا الجيرانَ إنْ كرِهوا زوالا فما نَجفو الضّيافَة َ إنْ أقاموا

ونُتْبعُهُ الكرامَة َ حَيْثُ مالا ونُكْرمُ جارَنا ما دامَ فينا

على وجلٍ يحاذرُ أنْ يغالا لعَمْرُكَ ما يبيتُ الجارُ فينا

يعدّوا مثلهنّ لهمْ جلالا فقُلْ للنّاسِ إنْ هُمُ فاضَلونا

ملأنا البر أحياءً حلالا ألَسْنا مِنْ دِمَشْقَ إلى عُمانٍ

إلى أن خالطَ النَّعَمُ الجِبالا ودجلة َ والفراتَ وكلّ وادٍ

لَنا مِنْهُنَّ أكثرُها رِجالا وشارَفْنا المدائن في جُنودٍ

وصولتُها إذا ما العزّ صالا ألا إنّ الحياة َ لناذريها

ضرامَ الحربِ تشتعلُ اشتعالا ونحن الموقدونَ بكلّ ثغرٍ

رَبَطْناها فشاركَتِ العِيالا إذا ما الخَيْلُ ضيّعها رجالٌ

ونَكْسُوها البراقعَ والجِلالا نُقاسِمُها المَعيشَة َ إذْ شتَوْنا

ونحذوهنَّ في السفرِ النعالا نصونُ الخيلَ ما دمنا حضوراً

يقودَ الفحلَ صاحبهُ مذالا ونبعثنَّ في الغارات حتى

ترى الأضلاعَ بادية ً هزالا وكلّ طمرة ٍ جرداءَ تردي

يعرقُ من جزارتها المحالا أصابتْ من غزاة ِ القومِ جهدأً

عتاقُ الخيلِ زدناها كلالا إذا ملتْ فوراسنا وكلتْ

بأيدينا يعارضنَ البغالا جنائِبُنا العِتاقُ لها صَهيلٌ

إلى الداعي فَطِرْنَ بِنا عِجالا إذا نادى مُنادينا ركِبْنا

بنا يمعنَّ إمعاناً رسالا فهنَّ إلى الصباح مجلحاتٌ

ترى الأبطالَ يعلونَ النهالا عوابسُ بالقنا متواتراتٌ

وأحرَزْنا القرائبَ أنْ تُنالا بها نلنا غرائبَ من سوانا

وُجِدْنا مِنْ كرامِ النّاس حالا إذا شِينا وناشَبَنا أُناسٌ

بمردفة ٍ عليها القدحُ جالا وما تَحْتَ السّماء لنا ابنُ أُخْتٍ

مِن البِيضِ المُخَدَّرَة ِ الحِجالا ومن كل القبائلِ قدْ سبينا

فما قامتْ لنا قيسٌ نضالا تَناضَلْنا وحَلَّ النّاسُ عنّا

ومَنْ هذا نَجا مِنّا فوالى ولمْ تَسْلَمْ بَنو أسدٍ فتنجو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:32 pm

عفا واسطٌ من آل رضوى فنبتلُ :::

فمجتمعُ الحرينِ، فالصبرُ أجملُ

عفا واسطٌ من آل رضوى فنبتلُ

بها شَبَحٌ، إلاَّ سلامٌ وحَرْمَلُ فرابية ُ السكرانِ قفرٌ، فما لهُمْ

بهنَّ ابنُ خلاس طفيلٌ وعزهلُ صَحا القَلبُ إلاَّ مِنْ ظعائنَ فاتَني

بضربة ِ عنقٍ، أو غويُّ معذلُ كأنّي، غداة َ انصَعنَ للبينِ، مُسلَمٌ

ليحيا، وقد ماتتْ عظامٌ ومفصلُ صريعُ مُدامٍ يَرْفَعُ الشَّرْبُ رَأسَهُ

وما كاد إلاَّ بالحُشاشَة ِ يَعقِلُ نهاديهِ أحياناًن وحيناً نجرهُ

وآخرُ، مما نالَ منها مخبلُ إذا رفعوا عظماً تحاملَ صدرهُ

قطارٌ تروى من فلسطينَ مثقلُ شربتُ، ولا قاني لحلِّ أليتي

مملأة ٌ، يعلى بها وتعدّلُ عليهِ من المعزى مسوكٌ روية ٌ

وما وضعوا الأثقالَ، إلا ليفعلوا فقلتُ: اصبحوني لا أبا لأبيكُمُ

رجالٌ من السودانِ، لم يتسربلوا أناخوا فجروا شاصياتٍ كأنّها

يَعُل بها السّاقي، ألذُّ وأسهَلُ وجاؤوا بِبَيسانيّة ٍ، هي، بعدَما

وتوضَعُ باللّهُمِّ حيِّ وتُحمَلُ تَمُرُّ بها الأيدي، سَنيحاً وبارِحاً

غِناءُ مُغَنّ، أوْ شِواءٌ مُرَعْبَلُ وتُوقَفُ، أحياناً، فيَفصِلُ بَينَنا

وراجَعَني مِنها مِراحٌ وأخْيَلُ فلذت لمرتاحٍ، وطابتْ لشاربٍ

تَوابِعُها، مِمّا نُعَلُّ ونُنْهَلُ فما لبِثَتنا نَشوَة ٌ لحقَتْ بِنا

إذا لمحوها، جُذْوَة ٌ تَتأَكَّلُ فصبوا عقاراً في إناءٍ، كأنّها

دبيبُ نمالٍ في نقاً يتهيلُ تَدِبُّ دبيباً في العِظامِ، كأنّهُ

فأطيِبْ بها مَقتولة ً، حينَ تُقتَلُ فقلتُ اقتلوها عنكمُ بمزاجها

يَظَلُّ على مِسحاتِهِ يَتركّلُ ربَتْ ورَبَا في حَجرِها ابنُ مدينَة ٍ

أدبَّ إليها جدولاً يتسلسلُ إذا خافَ مِنْ نَجمٍ علَيها ظَماءة ً

أدعكِ، وأعمدْ للتي كنتُ أفعلُ أعاذِلَ، إلاَّ تُقصري عَنْ ملامتي

لَنا، مِنْ ليالينا العَوارِمِ، أوَّلُ وأهجُرْكِ هِجراناً جميلاً، وينتحي

بَدا ليَ مِنْ حاجاتي المتأمَّلُ فلمّا انجَلَتْ عَني صَبابَة ُ عاشِقٍ

أتي دونها بابٌ بصِرِّينَ مُقفَلُ إلى هاجسٍ مِن آلِ ظَمياء، والتي

بأرْجائها القُصْوى ، أباعِرُ هُمَّلُ وبَيداءَ مِمْحالٍ، كأنَّ نَعامَها

رجالٌ تعرّى ، تارة ً، وتسربلُ ترى لامعاتِ الآلِ فِيها، كأنّها

ولا عَينُ هاديها مِنَ الخوْفِ تَغفُلُ وجوزِ فلاة ٍ ما يغمضُ ركبُها

بعرفانِ أعلامٍ، وما فيهِ منهلُ بكُلّ بَعيدِ الغَوْلِ، لا يُهتدى لهُ

إذا اطردتْ فيهِ الرياحُ مغربلُ ملاعبِ جنانٍ، كأنَّ تُرابها

مصلٍّ يمانٍ أوْ أسيرٌ مكبلُ وحارَتْ بَقاياها إلى كُلّ حُرَّة ٍ

مَسانيفُ، تَعرَوْري فَلاة ً تَغوَّلُ إلى ابنِ أسِيدٍ خالدٍ أرْقَلَتْ بِنا

إذا ما عَلا نَشزاً، حِصانٌ مجَلَّلُ ترى الثّعلبَ الحَوْليَّ فيها، كأنّهُ

ضئيلٌ كفروجِ الدجاجة ِ معجلُ ترى العِرْمِسَ الوَجناءَ يَضرِبُ حاذَها

أخو قَفرَة ٍ بادي السَّغابَة ِ أطحَلُ يشقُ سماحيقَ السلا عنْ جنينها

عرائِكُها ممّا تُحَلُّ وتُرْحَلُ فما زالَ عنها السيرُ، حتى تواضعَتْ

شطونٍ، ترى حرباءها يتململُ وتكليفناها كلّ نازحة ِ الصوى

بَقايا قِلاتٍ، أوْ ركيٌّ مُمَكَّلُ وقد ضمرتُ حتى كأنَّ عيونها

فهنَّ، من الضراء والجهدِ نحَّلُ وغارَتْ عيونُ العيسِ، والتقَتِ العُرى

وإلاَّ مَبالٌ آجِنٌ في مُناخِها لها بَعدَ إسآدٍ مِراحٌ وأَفكَلُ

حواملُ حاجاتٍ ثقالٍ، تجرّها ومضطمراتٌ كالفلافلِ ذبلُ

إلى خالدٍ، حتى أنخنا بمخلدٍ إلى حسنِ النعمى سواهمَ نسلُ

أخالدُ، مأواكُمْ، لمَنْ حَلَّ، واسعٌ فنِعمَ الفَتى يُرْجى ونِعمَ المؤمَّلُ

هو القائِدُ الميمونُ، والمُبتَغى بِهِ وكفاكَ غيثٌ للصعاليكِ مرسلُ

أبى عُودُكَ المَعجومُ إلاَّ صلابَة ً ثباتُ رحى كانتْ قديماً تزلزلُ

ألا أيّها السّاعي ليُدْرِكَ خالِداً وكفاكَ إلاّ نائلاً، حينَ تسألُ

فهل أنتَ إن مدَّ المدى لك خالدٌ تَناهَ وأقصِرْ بَعضَ ما كُنتَ تَفَعلُ

أبى لكَ أنْ تَسطيعَهُ، أوْ تَنالَهُ موازنهُ، أو حاملٌ ما يحملُ

أُميّة ُ والعاصي، وإنْ يَدْعُ خالدٌ حديثٌ شآكَ القومُ فيهِ وأولُ

أولئِكَ عَينُ الماء فيهمْ، وعندهُمْ يحبهُ هشامٌ للفعالِ ونوفلُ

سَقى اللَّهُ أرْضاً، خالدٌ خَيرُ أهلِها من الخيفة ِ، المنجاة ُ والمتحولُ

إذا طعنتْ ريحُ الصّبا في فروجهِ بمُستَفرِغٍ باتَتْ عَزالِيهِ تَسحَلُ

إذا زعزعتهُ الريحُ، جرّ ذيولهُ تحَلّبَ ريّانُ الأسافِلِ أنجَلُ

مُلِحٌّ، كأنّ البَرْقَ في حجَراتِهِ كما زَحَفَتْ عُوذٌ ثِقالٌ تُطَفِّلُ

فلمّا انتَحى نَحوَ اليمامَة ِ، قاصِداً مصابيحُ، أوْ أقرابُ بُلقٍ تَجَفَّلُ

سقى لعلعاً والقرنتينِ فلمْ يكدْ دعتهُ الجنوبُ فانثنى يتخزّلُ

وغادرَ أكمَ الحزنِ تطفو، كأنها بأثقالهِ عنْ لعلعٍ يتحمَّلُ

وبالمَعرسَانِيّاتِ حَلَّ، وأرْزَمَتْ بما احتملتْ منهُ رواجنُ قفلُ

لقَدْ أوْقعَ الجَحّافُ بالبِشرِ وقعَة ً برَوْضِ القطا مِنهُ مطافيلُ حُفَّلُ

فسائِلْ بني مَرْوانَ، ما بالُ ذِمّة ٍ إلى اللَّهِ مِنها المُشتكى والمُعَوَّلُ

بنزوة ِ لصّ، بعدما مرّ مصعبٌ وحبلٍ ضعيفٍ، لا يزالُ يوصلُ

أتاكَ بهِ الجحافُ، ثم أمرتهُ بأشعثَ لا يفلى ولا هوَ يغسلُ

لقَدْ كان للجيران، ما لَوْ دعَوْتُمُ بجيرانكمْ عندَ البيوتِ تقتلُ

فإنْ لا تُغَيِّرْها قُرَيشٌ بمُلكِها به عاقلَ الأروى أتتكُمْ تنزَّلُ

ونَعرُرْ أُناساً عَرّة ً يَكرَهونها يكُنْ عَنْ قُرَيشٍ مُستمازٌ ومَرْحلُ

وإن تحملوا عنهمْ، فما من حمالة ٍ ونَحيا كراماً، أوْ نموتُ، فنُقتَلُ

وإنْ تَعرِضوا فيها لنا الحقَّ، لم نكُنْ وإن ثقلتْ، إلاّ دمُ القومِ أثقلُ

وقَدْ نَنزِلُ الثّغرَ المخوفَ، ويُتّقى عن الحقّ عمياناً، بل الحقَّ نسألُ

بنا الناسُ واليومُ الأغَرُّ المُحَجَّلُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 12:33 pm

::: رحلَتْ أُمامَة ُ للفِراقِ جِمالَها :::

كيما تبينَ فما تريدُ زيالها

رحلَتْ أُمامَة ُ للفِراقِ جِمالَها

وداً بودكَ، ما صرمتَ حبالها ولئنْ أُمامة ُ فارقَتْ، أوْ بَدَّلَتْ

ما قدْ علمتَ لتدركنَّ وصالها ولئن أُمامة ُ ودَّعتْكَ، ولمْ تخُنْ

بالجَوْفِ واستَلَب الزَّمانُ حِلالها إرْبَعْ على دِمَنٍ تَقَادَمَ عَهدُها

إلاَّ الوُحوشُ خَلَتْ لهُ وخلا لها دمِنٌ لقاتِلَة ِ الغَرانِقِ ما بها

وهي التي فعلتْ به أفعالها بكرتْ تسائلُ عن متيمِ أهلهِ

مَجْرَى السُّموطِ ومَرَّة ً خَلخالها كانت تريكَ إذا نظرتَ أمامها

صَهْباءَ، عارِية ِ القَدى ، سَلْسالِها دعْ ما مضَى منها فرُبَ مُدامة ٍ

ووَضَعْتُ غَيرَ جِلالها أثْقالها باكرتُها عند الصباحِ على نجى

مِنْ تَغْلبَ الغَلْباءِ، لا أسْفالَها صحبتها غرَّ الوجوهِ غرانقاً

منا السماءُ: نجومها وهلالُها إخسأ إلَيْكَ، جريرُ، إنّا مَعشرٌ

إلا استبحنا خيلهُ ورِجالها

ما رامنا ملكٌ يقيمُ قناتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايمان



عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 4:04 pm

السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايمان



عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 05, 2015 4:05 pm

هلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد زيزو



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الجمعة مارس 06, 2015 9:33 pm

هلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد زيزو



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الجمعة مارس 06, 2015 9:35 pm

هلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد



عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 05/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الجمعة مارس 06, 2015 9:53 pm

هلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الأربعاء مارس 11, 2015 6:33 pm

ده من احسن الشغر في في الوطن العربي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد



عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 05/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الخميس مارس 12, 2015 10:47 am

احلا كلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الأحد يونيو 28, 2015 9:55 pm

lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلوي محمد



عدد المساهمات : 294
تاريخ التسجيل : 01/03/2015

مُساهمةموضوع: رد: اشعار رومنسيه   الأحد يونيو 28, 2015 9:55 pm

Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اشعار رومنسيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تعارف ودردشات واصدقاء بنات وبنين سعوديات امارات كوتيات مصريات  :: شعر حب وزجل وغزل-
انتقل الى: